عدد من التعليقات: ۱۹۱
تأريخ النشر: 29 April 2017

طهران(إسنا) - أكد وزير الدفاع العمید حسين دهقان أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والنواب الجمهوريين في الكونغرس واللوبي الصهيوني في أمريكا كانوا ضد الاتفاق النووي بين إيران والغرب.


حسين دهقان - وزير دفاع

وقال دهقان في مقابلة مع قناة "RT" في موسكو: "العقوبات على الشعب الإيراني بنيت على تقارير صنعت في إسرائيل بمساعدة المنافقين.. نحن لا ننسى أن المؤسسات الأمنية الأمريكية أكدت أن إيران لم تخل بتعهداتها.. إسرائيل والبعض في الولايات المتحدة لم يكونوا على استعداد لإغلاق هذا الملف".

وأضاف الوزير الإيراني، "إنهم ضد توصل الشعب الإيراني إلى اتفاق.. بعبارة أخرى، هم لا يؤيدون وجود نظام إيراني قوي ذي أبعاد مختلفة".

وأكد دهقان أن تلك الأطراف تسعى إلى استخدام كافة العوامل المتوفرة لديها من أجل إضعاف القدرات الإيرانية، وأن الجمهوريين والرئيس الأمريكي ترامب لديهم تحفظات على الاتفاق، وأن القرار الدولي "لا يمكن خدشه".

محادثات أستانا

ووصف الوزير الإيراني مفاوضات أستانا بين الحكومة السورية والمعارضة، بـ"الإيجابية"، وأنها تهدف إلى جمع الأطراف المعارضة مع بعضها، والمهم أن المشاركين فيها هم السوريون.

وقال دهقان: "في أستانا كل من يأتي ويقول (أنا لست إرهابيا) يستطيع المشاركة، ومن خلال ذلك يمكن معرفة من هو الإرهابي من غيره".. "الإرهابيون هم من يخربون البلد ومن يقتلون الناس، أما من يأتي فهو يرفض هذا السلوك".

وشدد الوزير الإيراني على أن ما يجب المحافظة عليه الآن، هو "وقف إطلاق النار في سوريا"، وتمكين إرسال المساعدات الإنسانية إلى المناطقة المتضررة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
مقابلات