انطلقت اليوم الثلاثاء 9 يناير / کانون الثاني الجاري، فعاليات مؤتمر بيت العائلة المصرية الأول بعنوان "معاً ضد الإرهاب".
عدد من التعليقات: ۱۲۸
تأريخ النشر: 10 January 2018
http://iqna.ir/files/ar/news/2018/1/9/34982_669.jpg
انطلقت اليوم الثلاثاء 9 يناير / کانون الثاني الجاري، فعاليات مؤتمر بيت العائلة المصرية الأول بعنوان «معاً ضد الإرهاب»، وذلك بحضور كوكبة من المتخصصين في الشؤون الدينية الفكرية والثقافية والأمنية والتعليمية.

 

وافتتح المؤتمر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والدكتور سمير غطاس، نائب البرلمان ورئيس منتدى الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية.

 

ويضم المؤتمر 3 جلسات لمناقشة عدد من الموضوعات المهمة، ويرأس الجلسة الأولى الدكتور محمد أبوزيد الأمير، المنسق العام لبيت العائلة المصرية ومقررها، ويشارك فيها اللواء أحمد جاد منصور، مساعد وزير الداخلية السابق بعنوان «الإرهاب الظاهرة والدوافع»، كما يتحدث خلالها كل من الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، والمفكر مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، والدكتور عبدالوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، واللواء عبدالحميد خيرت، نائب رئيس جهاز أمن الدولة السابق، وثروت الخرباوي، المحامي وخبير الجماعات الدينية، والعميد خالد عكاشة، عضو المجلس الأعلى لمقاومة الإرهاب.

 

بينما يرأس الجلسة الثانية الأنبا إرميا، الأسقف العام والأمين المساعد لبيت العائلة المصرية، والدكتور طارق منصور، عضو ومنسق بيت العائلة لجامعة عين شمس بعنوان «القوى المجتمعية في مواجهة الإرهاب»، وتتضمن جلسات لكل من الدكتور نصر فريد واصل، مفتي الجمهورية الأسبق، عضو هيئة كبار العلماء، والدكتور محب الرافعي، وزير التربية والتعليم سابقا، والدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة سابقا، والدكتور صديق عفيفي، رئيس جامعة النهضة وأكاديمية طيبة، واللواء أحمد جاد منصور، مساعد وزير الداخلية ورئيس أكاديمية الشرطة سابقا، والإعلامي جمال الشاعر، عضو اللجنة الوطنية للإعلام، والدكتورة هبة شاهين، عضو لجنة الإعلام ببيت العائلة المصرية.

 

والجلسة الثالثة والأخيرة تأتي بعنوان «بيت العائلة المصرية في مواجهة الإرهاب» برئاسة الدكتور محمد حسين المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، ومقررها الأب رفيق جريش، مقرر لجنة الإعلام ببيت العائلة، وتضم جلسات لكل من الدكتور جرجس صالح، مقرر لجنة الطوارئ ببيت العائلة المصرية، والدكتور طارق منصور، عضو لجنة المتابعة، منسق بيت العائلة المصرية لجامعة عين شمس، والدكتور رسمي عبدالملك، مقرر لجنة التعليم ببيت العائلة المصرية، والإذاعي شريف عبدالوهاب، رئيس الشبكة الثقافية بالإذاعة المصرية، والدكتور مسعد عويس، مقرر لجنة الشباب ببيت العائلة المصرية، والدكتور أحمد رجاء رجب، مقرر لجنة الثقافة الأسرية ببيت العائلة المصرية.

 

ويأتي المؤتمر في ظل تحديات الدولة لمواجهة الإرهاب الغاشم الذي يحاول دائما إثارة الفتن بين أبناء الشعب من خلال استغلال للمناسبات الدينية، حيث يقوم «بيت العائلة المصرية» من خلال دوره التوعوي باستخدام القوة الناعمة في محاربة الإرهاب من خلال عقد عدد من الجلسات لمواجهة التطرف والإرهاب باستخدام الفكر.

 

و بدوره قال الدكتور محيى الدين عفيفى، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية خلال مشاركته في المؤتمر إن الإرهاب بأعماله الدموية التي لاتفرق بين طفل وشاب وشيخ كبير ولاتعرف الإنسانية قد برئت كل الأديان من منهجه الإجرامي الذي يقوم على مصلحة مادية وأجندات ذاتية تستحل كل شئ حتى الأنفس فتسفك الدماء مستندة إلى اعتقادات باطلة.

 
أضاف "عفيفي" أنه لا يوجد نص في دين من الأديان يجيز ترويع الآمنين حتى يجيز قتلهم كما تدعي جماعات التطرف والإرهاب فالأديان لاعلاقة لها بهذه الادعاءات الإجرامية بل إنها لا تدعوا إلى للتسامح والرحمة واحترام خصوصيات الناس والحفاظ على دمائهم وأموالهم.
 
 
وطالب الأمين العام العالم بمختلف مؤسساته بالوقوف صفا واحدا تجاه هذا الإرهاب الغاشم، وقطع الطريق أمام مخططاته الخبيثة بنشر السلام بين الناس والتركيز على القواسم المشتركة بين الأديان والتقريب بين المتفق عليه في الثقافات المختلفة كالقيم الأخلاقية وغيرها.
 
 
المصدر: المصری الیوم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
مقابلات