رمز الخبر: ۱۹۲۹
شن الداعیة التونسي الشيخ بشیر بن حسن، ھجوماً عنیفاً على الإمارات، وذلك بعد الكشف عن وثیقة مسربة حول افتعال الأزمة بین الإمارات وتونس بتدبیر من أبو ظبي لاستھداف حركة النھضة، واصفاً إیاھا بالخائنة.
عدد من التعليقات: ۵۷
تأريخ النشر: 06 January 2018
https://media.mehrnews.com/d/2018/01/05/3/2681532.jpg
وقال "ابن حسن" في تدوینات له عبر حسابه بموقع التدوین المصغر "تویتر" بحسب "وطن"،  الوثیقة المسربة التي تثبت تآمر إمارات العربان الخونة تؤكد ضراوة المعركة مع ھذا الكیان ولیس دولة بل كیان متسلط نذرت الحرب علیكم".
واضاف في تدوینة أخرى، " معركتي على واجھات كثیرة اولھا العُربان و غلمانھم وجواریھم (وسوف تعلمون )".
وتابع في تدوینة أخرى مھاجماً من وصفھم بـ"العملاء" في بلاده والمتآمرین مع الإمارات خاصة الإعلامي محمد بو علام  "لا لبیع تونس في سوق العُربان سنقاومكم الى آخر رمق دفاعاً عن حرية شعبنا والمفتاح عایق الوالدین والله ستندم یا عميل".
وأردف مخاطباً متابعیه، "جندوھا معركة اعلامیة فایسبوكیة لا ھوادة فیھا مع المتآمرین على الوطن !".
وأظھرت وثیقة إماراتیة رسمیة، رفض أبوظبي تقدیم أي اعتذار للحكومة التونسیة، في أعقاب الأزمة المثارة جراء منع التونسیات من السفر على ”طیران الإمارات".
وكشفت الوثیقة، الصادرة عن "إدارة تخطیط السیاسات" في وزارة الخارجیة والتعاون الدولي بالإمارات، عن عدة توصیات سریة تم رفعھا إلى خمس مسؤولین كبار فقط، على رأسھم وزیر الخارجیة عبد الله بن زاید آل نھیان، ووزیر الدولة للشؤون الخارجیة أنور قرقاش.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
مقابلات