رمز الخبر: ۱۸۴۶
احتفل الأزهر الشريف في مصر بميلاد السيد المسيح، رداً على دعوات وهابية متطرفة اعتبرت ان تهنئة غير المسلمين بأعيادهم “حرام”.
عدد من التعليقات: ۸۷
تأريخ النشر: 29 December 2017

ونشرت صحيفة "صوت الأزهر” الصادرة عن ، عددها الأخير الأربعاء، صورة احتفالية كتب عليها: "كلمة الله المسيح عيسى ابن مريم… سلام عليه يوم ولد”. كما تضمنت عناوين بعض المواضيع الخاصة بالعيد، ومنها: "محمد وعيسى يخاطبان العالم: كيف انتصر الإسلام لتعاليم المسيح؟”، و”احتفاء القرآن بالمسيح وأمه أبلغ رد على مثيري الفتن”، و”فضائل العذراء ابنة عمران في مخطوطات المسلمين”. 

وضم العدد أيضاً كلمة لشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب قال فيها "عن موعظة المسيح على الجبل: تدمع عيني حين أقرأها”، وأشار إلى أن "رسالة محمد ليست دينا منفصلا… وإنما حلقة أخيرة في سلسلة الدين الإلهي الواحد”، ويتحدث الدكتور الطيب في الجريدة عن أن الإسلام حلقة في سلسلة الدين الإلهي، ويرى أن كل الديانات السابقة ما هي إلا حلقات في دين واحد يبدأ من آدم إلى إبراهيم ويمتد إلى الآن”.

وكان عدد من الأصوات السلفية والوهابية اعتبرت ان تهنئة المسيحيين في عيدهم حرام شرعاً وهو ما ترفضه اغلب الطوائف الاسلامية التي تدعو الى تعزيز الوحدة والتآخي بين جميع البشر على اختلاف لونهم وعرقهم ودينهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
مقابلات