نشرت مجلة "نیوزویك" الأمریکیة مقالاً تطرقت فیه الی مکانة المسیح (ع) والسیدة مریم (س)، وعيد الميلاد في القرآن الکریم ولدی المسلمین.
عدد من التعليقات: ۶
تأريخ النشر: 27 December 2017
مجلة أمریکیة تشرح مکانة المسیح (ع) فی القرآن
الکثیر من الناس یظنون ان هناك إختلافاً کبیراً بین الدیانات السماویة ولکن الواقع ان الإسلام والمسیحیة یشترکان فی وصف المسیح (ع) ونمط حیاته وتأریخه.


ویضیف کاتب المقال ان إسم النبي عیسی (ع) ذکر 25 مرة فی القرآن الکریم وذلك بالإضافة الی عناوین "إبن مریم" و"المسیح" و"نبی الله".


ویؤکد المقال أن مولد المسیح(ع) هو حدث مهم یتطرق الیه القرآن الكريم ویذکر کل تفاصیله والسورة الـ 19 من القرآن التی تسمی مريم (س) تروی لنا مولد المسیح (ع).


والقرآن والإنجیل یشترکان فی شرح تفاصیل میلاد المسیح(ع)، فقصة المیلاد یرویها القرآن الكريم کما جاءت فی العهد الجدید علی سبیل المثال یعتقد المسلمون أن النبي عیسی(ع) ولد من العذراء مریم (س) وانها کلمت جبرائیل الذی وعدها بولد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
مقابلات